الدعيج لـ الجريدة•: سددنا 10 ملايين دينار رأسمال «التجاري للوساطة»

كشف رئيس مجلس إدارة شركة التجاري للوساطة المالية الشيخ أحمد الدعيج أن الشركة استوفت رسمياً رأس المال المحدد بـ10 ملايين دينار، حسب متطلبات وتعليمات هيئة أسواق المال.

وأوضح الدعيج الصباح في تصريح خاص لـ"الجريدة" انه تم الانتهاء من التأشير في السجل التجاري لدى الجهات المعنية برأس المال الجديد، كما تم إيداع رأس المال، مشيراً إلى أن "الشركة بتلك الإجراءات تكون انتهت من توفيق أوضاعها وتلبية هذا الاستحاق الكبير".

وتابع "قمنا أمس بإخطار وإبلاغ هيئة أسواق المال بهذه الإجراءات التي تمت"، مشيراً إلى أن "التجاري للوساطة المالية ملتزمة بكل تعليمات هيئة الأسواق وتنظيماتها وكل التوجيهات التي تصدرها".

وتابع أن "التجاري" ماضية في إجراءاتها للوصول إلى المحطة النهائية، وهي الحصول على رخصة وسيط مؤهل كتتويج لكل الجهود السابقة التي تمت بدءاً من توفيق الأوضاع حسب المهل التي نصت عليها قوانين وتعليمات الهيئة.

وأعرب عن تفاؤله بانعكاسات إيجابية كنتاج للتطويرات والتحديثات التي تتم على قدم وساق، للانتقال إلى ممارسات اكثر احترافية وأعمق من مجرد خدمة وساطة مالية بيعا وشراء، مؤكداً أن هناك استشرافا لأن يكون لقطاع الوساطة مستقبل كبير وواعد في ظل التطويرات التي تتم على قدم وساق، بالتعاون بين الوسطاء والجهات الرقابية.

وعن الحصة السوقية للشركة، أشار الشيخ الدعيج إلى أن حصة الشركة السوقية في نمو مستمر بفضل الخدمات المرنة والتحديثات المستمرة التي تقدمها لعملائها، خصوصا الخدمات التكنولوجية والتقنية، حيث يعد تطبيق "التجاري" أفضل تطبيق تداول عبر الأجهزة الحديثة بفضل المرونة العالية والنوافذ السهلة، التي تمكن العملاء من إنجاز صفقاتهم وعملياتهم بمرونة عالية.

كما يتميز تطبيق الشركة بعملية الربط الكامل بين الحساب المصرفي، الذي يمكن العميل من الاطلاع الفوري والمباشر على كل الحركات التي يجريها بيعا وشراء على حساب التداول.

تجدر الإشارة إلى أن "التجاري" مملوكة لعدد من المساهمين الاستراتيجيين والشركات المالية الكبرى من أبرز كبار الملاك البنك التجاري.